تطوير الذات وأساليب إدارة الوقت

 

أكد تقرير صناعة البناء والتشييد في دول مجلس التعاون الخليجي أن قطاع البناء والتشييد الخليجي يشهد مرحلة جديدة من النمو، وركز التقرير على الإتجاهات الرئيسة الناشئة في هذه الصناعة، ومحركات النمو الأساسية، وكذلك أبرز التحديات التي تواجه القطاع، وأبرز ملامح هذه الصناعة في دول مجلس التعاون الخليجي.

فيما أكدت سمينا أحمد، العضو المنتدب في ألبن كابيتال في تصريحات صحفية لها أن قطاع البناء والتشييد في دول مجلس التعاون الخليجي يشهد نمواً كبيراً وواضحاً خلال الفترة الممتدة من 2015 إلى 2018، وهذا النمو مدفوعاً بعدة عوامل منها الظروف الإقتصادية المواتية، وارتفاع وتيرة الإنفاق الحكومي، والنمو السكاني، وازدهار قطاع السياحة.

مشيرة إلى أن زيادة الإنفاق الحكومي على المشاريع الإنشائية في إطار الرؤية الاستراتيجية للدول الأعضاء، يمنح الصناعة زخماً إضافياً.

وأوضح سنجاي بهاتيا، العضو المنتدب في ألبن كابيتال أن جهود حكومات دول مجلس التعاون الخليجي في تنويع اقتصاداتها بعيداً عن النفط والغاز وتركيزها بشكل مستمر على تطوير البنية التحتية في مختلف القطاعات، ساعدت على المحافظة على إبقاء التركيز متمحوراً حول القطاع العقاري.